6 يونيو 2020

ما هي مخاطر الإنترنت ؟

كما نعلم جميعاً أن شبكة الإنترنت أو الشبكة العنكبوتية من الشبكات التي أصبح حضورها في حياة الناس من الأمور الهامة، إلا أن الحقيقة التي لا يمكن انكارها أن هناك سلبيات لسوء استخدامها، فقد تذهب للطبيب فيرشدك لتناول اللحمة، أو النشويات، أو السكريات، أو غيرها من المكونات الغذائية وأصنافها المختلفة وكلها مفيدة، ولكن هل تدرك أن كثرة تناول اللحمة، أو السكريات والنشويات بمنسوبات عالية يعني الأمراض الخطيرة وبعضها المزمنة، وأن هذه الأمراض إن أصابت الجسد ثم لم يتعافى منها قد تورده الموت، وكذلك تعامل الشخص مع شبكة الانترنت فلها الكثير من الفوائد التي قد لا تحققها غيرها، ولكن هناك سلبيات وانعكاسات، فما هي مخاطر الإنترنت. 
مخاطر الإنترنت
شبكة الإنترنت Internet
بعض الدراسات تعرف شبكة الإنترنت بأنها المخترع الذي حول العالم إلى قرية صغيرة، فهي شبكة من الاتصالات المرتبطة بين عدد من الأجهزة ضمن وحدات من الشبكات الأصغر منها أدت في النهاية إلى شبكة كبيرة من العلاقات تتبادل المعلومات فيما بينها في إطار من التوافق، من خلال الحواسيب التي تعمل في جميع أنحاء العالم، وفق بروتوكولات محددة، وقد أصبحت من المسائل التي لا يمكن السيطرة عليها ولها فوائدها وكذلك مخاطرها المختلفة.


ما هي مخاطر الإنترنت
بالرغم من ركيزة شبكة الإنترنت Internet في حياة الناس إلا أنها لها مجموعة من المخاطر التي تصيب صاحبها ومن أهم هذه المخاطر التي يجب الانتباه إليها  من أجل التعافي منها أو الحذر من الانزلاق في غير طريقها المخاطر الآتية:


1-الخطر الأول الأمراض: حيث يخلف الاستخدام المفرط لشبكة الانترنت الكثير من الأمراض للمستخدم ومنها آلام العمود الفقري والرقبة والظهر، وضعف النظر والصداع وفقد التركيز، والهزال العام وغياب بشاشة ونضارة البشرة، وغيرها من الأمراض التي تؤثر على الصحة العامة للإنسان.


2-الخطر الثاني التفكك الاجتماعي: ويحدث ذلك بعد أن يرتبط الشخص إلى حد كبير بشبكة الإنترنت من خلال ادمان ألعاب معينة، أو مشاهدة مادة معينة، أو نسج علاقات افتراضية تقدم على الأقرباء منه، فيقضي كل وقته على الإنترنت في غفلة عن محيطة الذي ينعزل عنه تماما.


3-الخطر الثالث انتهاك الخصوصية: يمكن ذلك عندما يتعرض الجهاز الشخصي للاختراق وسرقة المحتوى حيث تنتقل الصور والمواد والكتابات من المستخدم إلى المهاجم وقد يتعرض عندها للابتزاز وتخرج له الكثير من المشاكل التي لم يحسب حسابها يوما.


4-الخطر الربع الخلل  الديني أو الفكري والثقافي والأمني: من خلال شبكة الإنترنت يمكن أن يتعرض المتابع إلى منشورات أو كتب أو مقالات أو مواد تقوده إلى التشكك في عقيدته مثل الدعوة للإلحاد، أو التغيير للثقافة الصالحة نحو الفاسدة، أو دعوته بالترغيب أو الترهيب أو الاقتناع بالسقوط الفكري والأمني فيضر نفسه ومجتمعه.


5-الخطر الخامس الإدمان والإباحية: من الأخطار الكبيرة الإدمان لساعات طويلة على الإنترنت فلا يستطيع أداء بقية مهامه، كما أنه يمكن أن يتعرض لمواد مخلة بالآداب بالإباحيات وهذه من النقاط الهامة.


وللتعامل مع هذه المخاطر أساليب تربوية وصحية، فإن كان الذي يتعرض لبعض مخاطر الإنترنت شابا فإن عليه التحلي بالمسؤولية والشروع في العلاج بنقيض الخطر، فإن كانت العزلة  والإدمان فيخرج ويخالط الأصدقاء، وإن كانت مشاهدة المقاطع المخلة فشغل الوقت في خارج البيئة بالرياضة مثلا، وإن كانت الأمراض لطول الوقت فتخفيف الجلسات وإن كانت ضرورية فالفصل بينها بفواصل كالنهوض والمشي وغيرها، وإن كان صغيرا فلا بد للآباء من الانتباه إليه وتقويمه باستمرار بالمتابعة والاهتمام به، لأنه أمانة في أعناقهم وسيسألهم الله تعالى عنها.

كتب بواسطة :

مصمم ومطور و اعشق العمل في منصة بلوجر

Komentar Facebook
0 Komentar Blogger

أرائكم تسعدنا:لمتابعة التعليق حتى نرد عليك فقط ضع إشارة على إعلامى
التعبيراتالتعبيرات