13 فبراير 2018

Google تريد أستخدام AMP حتى تجعل البريد الإكترونى أكثر تفاعلاً من قبل

التصنيفات

كان تنسيق AMP من Google دائما حول جعل صفحات الجوال تعرض بشكل أسرع. ولكن غوغل تأخذها الآن إلى ما وراء المشاركات، وصفات وصفات كيفية المقالات. أولا، أطلقت الشركة شكل جديد أمب قصة في وقت سابق اليوم، والآن انها تعلن أيضا معاينة أمب للبريد الإلكتروني.
 في البداية، قد يبدو ذلك وكأنه تركيبة غريبة، خاصة بالنظر إلى أن قلة من الناس يشكون من بطء إرسال رسائلهم الإلكترونية (فهي في الغالب نص، بعد كل شيء). وتقول غوغل إن أمب هي الشكل الصحيح لتحديث البريد الإلكتروني، على الرغم من ذلك. يقول آراش ساهني مدير منتجات غميل: "يعتمد الكثير من الأشخاص على البريد الإلكتروني للحصول على معلومات حول الرحلات الجوية والأحداث والأخبار والمشتريات وما يزيد عن 270 مليار رسالة إلكترونية يتم إرسالها كل يوم. "مع أمب للبريد الإلكتروني، فإنه من السهل على المعلومات في رسائل البريد الإلكتروني لتكون ديناميكية، ما يصل إلى تاريخ وقابلة للتنفيذ".
باستخدام أمب للبريد الإلكتروني، والمطورين تكون قادرة على إضافة تقويم تفاعلي إلى البريد الإلكتروني الخاص بك، على سبيل المثال، لذلك لم يكن لديك للذهاب من خلال خمس جولات من الرسائل ذهابا وإيابا للعثور على وقت الاجتماع. وبالمثل، فإن رسالة من شركة الطيران الخاصة بك يمكن أن تظهر لك ما يصل إلى أحدث معلومات الطيران أو المسوق يمكن أن نرسل لك استطلاع يمكنك ملء الحق في البريد الوارد الخاص بك دون الحاجة إلى الذهاب إلى موقع آخر.
على مر السنين، أطلقت غوغل العديد من المشاريع لتحديث البريد الإلكتروني. في عام 2013، على سبيل المثال، أطلقت أزرار عمل قابلة للتخصيص في غميل. ومع ذلك، في معظم الأحيان، لم تتغير رسائل البريد الإلكتروني حقا، ولا يمكن لأي شكل جديد أن ينجح إلا إذا كان ما يكفي من منافسي غوغل يدعمه.
في الوقت الحالي، لا يتوفر برنامج أمب للبريد الإلكتروني إلا للمطورين الذين يطلبون معاينة الدخول. وتتمثل الخطة في تقديم الدعم إلى غميل في وقت لاحق من هذا العام.

المصدر

كتب بواسطة :

مصمم ومطور و اعشق العمل في منصة بلوجر

Komentar Facebook
0 Komentar Blogger

أرائكم تسعدنا:لمتابعة التعليق حتى نرد عليك فقط ضع إشارة على إعلامى
التعبيراتالتعبيرات