14 نوفمبر 2016

الصين تهدد ضغط مبيعات اي فون إذا دونالد ترامب يبدأ حربا تجارية

التصنيفات


التفاح وكبرى شركات صناعة السيارات يمكن أن تكون من بين الشركات الأمريكية التي تعاني اذا كان الرئيس المنتخب دونالد ترامب يلعب قاسية مع الصين على التجارة.
وهذا وفقا ل مقال افتتاحي في صحيفة تديرها الدولة في الصين جلوبال تايمز في نهاية هذا الاسبوع - عبر الجارديان - والتي تضمنت تهديدا مستتر من تداعيات في حال لم تتخذ ترامب العمل على تعليقات قبل الانتخابات. في سبتمبر، وقال ترامب انه سيفرض رسوما جمركية بنسبة 45٪ على الواردات من الصين في حال انتخابه بنجاح.
مثل العديد من التعليقات حملة ترامب، فإنه يبقى أن نرى ما سياسة الرئيس المقبل سيكون. لكن ذلك لم يمنع جلوبال تايمز، واحدة من أبواق الحكومة أبرز الصين، من إعطاء تأخذ، ولكن.
"الصين سوف تتخذ نهجا العين بالعين ذلك الحين. سيتم استبدال دفعة من أوامر بوينغ من طراز ايرباص. سوف مبيعات السيارات وفون الولايات المتحدة في الصين يعاني انتكاسة، وسيتم وقف فول الصويا والذرة واردات الولايات المتحدة. "كتبت الصحيفة الصينية يمكن أيضا الحد من عدد الطلاب الصينيين الذين يدرسون في الولايات المتحدة.
اقترح جلوبال تايمز انه "وضع مربح للجانبين" لجميع للحفاظ على الاتفاقات الحالية، وأن هناك الكثير على المحك خلاف ذلك.
"سوف ترامب كرجل أعمال داهية لا يكون ساذجا جدا. ولم يكن أي من الرؤساء السابقين من الجرأة ما يكفي لبدء حرب تجارية شاملة ضد الصين. وأضاف افتتاحية أنهم جميعا اختار موقفا حذرا لأنه أكثر اتساقا مع المصالح العامة للولايات المتحدة، وانها الأكثر قبولا في المجتمع الأمريكي ".
تم نشر المقال مباشرة بعد ترامب والرئيس الصيني شي جين بينغ إبلاغها للمرة الأولى بعد نتيجة الانتخابات. وذكرت وسائل الإعلام الصينية أن اثنين قد وضعت خططا لمواجهة "في اقرب وقت ممكن."
التفاح، مع سمعتها العالمية وثروة هائلة، هو هدف شعبية للسياسة. جعلت ترامب تعليقات الاختيار على شركة أبل والصين في الماضي، مطالبين بأن صانع فون إنتاج الأجهزة في وطنه بدلا من الخارج. كما انه دعا لمقاطعة منتجاتها بعد أن رفضت طلبات الحكومة لفتح اي فون المستخدمة من قبل واحدة من الرماة سان برناردينو.
في مذكرة الى العاملين أرسلت بعد الانتخابات التي جرت الاسبوع الماضي ، دعا الرئيس التنفيذي لشركة أبل تيم كوك الموظفين على "المضي قدما معا" على الرغم من الانقسام السياسي في أمريكا الآن. لم كوك لا تجعل ذكر ترامب بالاسم، كما أنه لم يعالج تعليقات الرئيس المنتخب الماضية حول أبل           المصدر

كتب بواسطة :

مصمم ومطور و اعشق العمل في منصة بلوجر

Komentar Facebook
0 Komentar Blogger

أرائكم تسعدنا:لمتابعة التعليق حتى نرد عليك فقط ضع إشارة على إعلامى
التعبيراتالتعبيرات